منتدى يهتم بستضافة الاشراف في جميع الامصار وجمع نسبهم ليصبح ظاهر للكل وعدم مقدرة اي احد على الانتساب اليهم بغير حق


    الدكتور احمد راتب الحراكي

    شاطر

    الشريف عدي الحراكي الحسين
    Admin

    المساهمات : 12
    تاريخ التسجيل : 06/03/2009
    العمر : 30
    الموقع : ip

    الدكتور احمد راتب الحراكي

    مُساهمة  الشريف عدي الحراكي الحسين في السبت مارس 14, 2009 11:34 am

    الدكتورأحمد راتب الحراكي




    الدكتورأحمد راتب الحراكي





    ولد في معرة النعمان عام 1920 ، درس الإبتائية فيها ثم انتقل إلى حلب لدراسة الثانوية في المدرسة السلطانية. إلتحق في جامعة دمشق لدراسة الطب وتخرج عام 1946. عمل طوال حياته كطبيب في معرة النعمان حتى وفاته عام 1994. معظم خدماته الطبية كان يقدمها بلا مقابل.

    بدأ بكتابة الشعر متأخرا، وأسمى ديوانه الشعري معانات ليعبر عن حياته التي اتصفت بالمعانات وهذا ما جعل بطبعه شيئ من الجفاف صعب على البعض فهمه.

    انتمى إلى الحزب السوري القومي للدكتورأنطون سعادة ولذلك نرى هذا الحزب ينعيه بالبيان التالي:

    http://www.ssnp.info/index.php?article=27852

    "يوم الخميس الواقع فيه 6/1/1994 ، غيب الموت ، في مدينة حلب ، الرفيق الدكتور احمد راتب حراكي ، ونقل جثمانه الى مسقط رأسه في قضاء معرة النعمان ، بلدة ابي العلاء المعري ، حيث شارك قي تشييع جثمانه مئات من الاصدقاء والاهل والرفقاء.

    انتمى الى الحزب على يد الامين عيسى سلامة عام 1944 (او 1945) وكان من القلائل الذين اكتشفوا انحرافات فايز الصايغ الفكرية ، قبل عودة الزعيم ، وعندما أعلن الزعيم الثورة القومية الاجتماعية الاولى ، حمل قطع الذهب التي ادخرها من عمله في الطب حتى ذلك التاريخ ليفتح بها عيادة وقدمها للحزب في الشام مساهمة منه في شراء الاسلحة التي تم شراؤها من الاردن ، ونقلت الى لبنان للدفاع عن القوميين الاجتماعيين المحاصرين والمطاردين .

    لم يتوقف عن النشاط الحزبي وشارك في الثورة القومية الاجتماعية الاولى ، وكان مع الفريق الذي تراسه الرفيق المرحوم زيد الاطرش ، وكانت معه معداته الطبية الكاملة لمداواة الجرحى من الرفقاء .

    عرف بعمق فهمه للعقيدة والانضباط والتواضع ، وكان الايمان عنده والعطاء فعل ارادة وتنفيذ وسلوك ، قليل الكلام ، كثير التفكير ، واسع الثقافة ، لا تفارق البسمة وجهه .

    اجرت مجلة " البناء " معه تحقيقا في 3 آذار 1990 وكتب الرفيق بشير موصلي مقالا عنه في 24/03/1990 جاء فيه : الرفيق حراكي كان النموذج الاول للانضباط والاستعداد والحماس والبساطة . لا تفارقه روح الفكاهة والبشاشة ، رغم جديته المميزة . يضحك من اعماقه وبلذة لاية نكتة فينشر جو المرح من حوله قي اصعب المواقف، كثير التفكير ، فاذا ما تكلم كان هادئا فاهما موضوعه مقنعا بعيدا عن كل صيغ المبالغة .

    تقديرا لعطاءاته منح الرفيق راتب الحراكي وسام يوسف العظمة الذي صدر بمرسوم عن رئاسة الحزب رقم 50/74 و جرى تعميمه من قبل عمدة الداخلية في 10/06/2006.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 19, 2018 6:43 am